نصائح غاية في الأهمية من مولاة الدار
23 يناير, 2015 حلول منزلية

موقع مجلة مولاة الدار لكل ما يهم المرأة العربية molatdar.co
يقدم لك سيدتي: نصائح غاية في الأهمية .
هل كنت تعلمين أن جوّ المنزل قد يكون أكثر تلوّثاً من جوّ الخارج؟

فقد أفادت الأبحاث ووكالات حماية البيئة العالمية بأن الأماكن المغلقة تعتبر أكثر تلوثًا من الأماكن الخارجية في الهواء الطلق. ولأننا نقضي 90٪ من أوقاتنا في أماكن مغلقة، يرى العلماء أنّه من الضروري أن نحافظ على هواء نقي ونظيف، من خلال الإستغناء عن بعض المنتجات السامة التي قد تلوّت الهواء الذي نتنشّقه في الداخل.

إكتشفي ما هي هذه المنتجات في ما يلي:

– الصابون المضادّ للجراثيم: هذه المواد قد تضرّك أكثر من أنّها قد تساعدك على التخلص من البكتيريا والجراثيم. فمعظم هذه المنتجات تحتوي على مركّب يسمى “التريكلوسان”، الذي قد يؤذي الغدة الدرقية.

– المركبات العضوية المتطايرة : المركبات العضوية المتطايرة هي الغازات التي تنبعث من بعض المواد الصلبة مثل: الطلاء، مبيدات الحشرات، منتجات غسل الصحون وغيرها وهي شديدة الخطورة إذ أنّها تسبب بالربو والأمراض السرطانية. سموم قاتلة في المواد المنزلية

– مادة البولي كلوريد فينيل (PVC) : هذا النوع من المواد البلاستيكية نجده في ستائر الحمام، أكياس تغليف المواد الغذائية، ألعاب الأطفال، أرضيات الفينيل والعديد من المنتجات الأخرى. هذه المادة سامة ومسرطنة بحسب تصريح منظمة الصحة العالمية.

– الأمونيا :أغلبية منتجات تنظيف النوافذ والزجاج تحتوي على مادة كيميائية خطيرة وهي الأمونيا (ammonia). هذه المادة الكيميائية تؤثر سلباً على البشرة، العينين والجهاز التنفسي.

لتجنّب المنتجات التي تحتوي على هذه المادة السامة يمكنك بكل بساطة شراء المنتجات الخالية من الأمونيا، أو يمكنك تحضير خلطة منزلية سهلة من الخل الأبيض والماء لتنظيف النوافذ الزجاجية، فالخل مطهّر طبيعي وصحي. – معطرات الهواء: معظم معطرات الهواء التي نجدها في الأسواق اليوم تحتوي على مجموعة من المواد الكيميائية السامة مثل “الفثالات” التي تسبب إضرابات هرمونية وأمراض سرطانية. لذلك ننصح بإسبدال هذه المعطرات التجارية بمعطرات مصنوعة من الزيوت الطبيعية.

 

 

اترك تعليقاً