نيران شهرة عاصي الحلاني تصيب ابنته ماريتا
4 مايو, 2014 الفن و المشاهير

كما أن للشهرة مميزات، فإن لها عيوب أيضا، أكثرها تتعلق بعدم القدرة على أن تُبعد حياتك الشخصية عن فضول الجمهور، بل تكون حياة الأبناء أيضا مقصدا للمتطفلين، وهذا ما يحدث لماريتا ابنة الفنان عاصي الحلاني.

تقول ماريتا قبل اكتشاف الناس أني ابنة عاصي الحلاني كانت حساباتي على مواقع التواصل الاجتماعي تشبه حسابات أصدقائي من حيث الشكل وعدد الزوار، إلى أن أصبحت مقصدا لأشخاص من مختلف الأعمار والجنسيات.
وتضيف: «هؤلاء يقصدون حسابي لمعرفة أخبار والدي مني، يتفقدون صفحتي عندما لا يجدون أي جديد على صفحته، علني أنشر أين نحن وما هي النشاطات التي نقوم بها». وتؤكد ماريتا أنها تحرص على عدم المبالغة في ربط اسمها باسم والدها، لأن نشرها لصورة تجمعا بعاصي ترفع عدد الإعجابات بشكل كبير.
ماريتا تتابع: «أشعر أحيانا بأني سخيفة إذا وضعت أخباره على صفحتي، فهو ليس بحاجة إلى دعايتي، فجمهوره يتبعه ويرى أخباره على صفحته مباشرة، فلماذا أنشرها أنا؟.. هو ليس بحاجة إلي».
وتتواصل ماريتا مع معجبي والدها وترد على تغريداتهم ورسائلهم وتعليقاتهم، يسرتقون النظر إلى حياتها، ويحاولون معرفة أي تفصيل عنها علهم يصلون إلى والدها، يمدحون جمالها، ويقولون لها: «نيالك على بيك، وفرخ البط عوام».

اترك تعليقاً