ما السبب وراء ارتفاع فرصة حدوث الحمل في شهر نوفمبر
11 فبراير, 2014 الأسرة و الطفل

ترغب غالبية المتزوجات حديثاً في حدوث الحمل لديهن سريعاً من أجل تحقيق شعور الأمومة الذي لطالما حلمن به. في بعض الأحيان، لا يحدث الإخصاب مباشرة بعد الزواج. وفي بعض الأحيان، يحدث الحمل منذ ليلة الزواج الأولى.

إذا كنت ترغبين في حدوث الحمل لديك يا زهرتنا، ما عليك سوى ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك كل ثلاثة أيام خلال هذا الشهر. إذ تشير إحدى الدراسات الأميركية الى أنّ فرصة حدوث الحمل عند المرأة تزداد في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) بعد إحصائيات تؤكد أنّ نسبة حدوث الولادات هي في أعلى مستوياتها في شهر آب (أغسطس).

لماذا تزداد فرص الحمل في هذا الشهر؟ يشير الأطباء المشرفون على هذه الدراسة الى أنّ الصحة النفسية تتحسّن عندما يقترب موسم الأعياد مع نهاية العام، مما يساعد في حدوث الحمل عند المرأة. التوتر يؤثر سلباً في هرمونات الجسم عند المرأة والرجل على حدّ سواء، مما يخفّف من فرص حدوث الحمل.

من جهة أخرى، يزيد تغيّر الطقس هذا الشهر من رغبة الزوجين في ممارسة العلاقة الحميمة بكل حبّ وحنان، مما يرفع نسبة حدوث تلقيح البويضة بالحيوان المنوي أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
ما رأيك يا زهرتنا بنتيجة هذه الدراسة؟ وهل ستجرّبين حظك في الحمل هذا الشهر؟

اترك تعليقاً